10 نصائح لتستمتعي بطعامك دون مشاكل

10 نصائح لتستمتعي بطعامك دون مشاكل

هل سبق لك أن شعرت بأن وجبتك الشهية لم تشعرك بالشبع؟ أو أنك انزعجت من تناولها؟ إذا كنت كذلك فلست الوحيدة، لأن هناك العديد من العوامل التي قد تسبب لك ذلك إن كنت لا تراعينها.

فالأكل "الواعي"، المعروف في الحميات الغذائية، هو طريقة في تناول الطعام لا علاقة بها الحمية، وتستطيع أن تؤمن لك استمتاعاً جيداً بوجبتك، عبر مراعاة بعض الأمور البسيطة التي لا ترتب عليك أي جهد، وإن كانت تحتاج إلى إصرارك على الالتزام بها في الفترة الأولى حتى تتحول إلى عادة معتادة.



لماذا تأكلين؟
فكري في البدء إن كنت تتناولين طعامك لأنك تشعرين بالجوع، أم لسبب آخر مثل شعورك بالملل أو التوتر. فإن لم يكن الشعور بالجوع هو دافعك، استبدلي جلوسك إلى الطعام بمشوار، أو قراءة، أو استحمام، أو تواصل مع أحد أصدقاءك. تناول الطعام دون الشعور بالجوع يتسبب بالشعور بالتخمة والإنزعاج.

تمهلي في الطعام
من المهم أن تعطي لنفسك لحظات قليلة أمام الأطباق قبل أن تبدئي بتناول طعامك. فهذه اللحظات التي تتأملين فيها الطعام أمامك تهيئ جسمك للتعامل مع الطعام القادم إليه. ولا بد أيضاً من تناول طعامك بهدوء، لا بسرعة فائقة ولا ببطئ شديد، فاستهلاك وقت من 20 إلى 30 دقيقة للوجبة هو خيار مثالي. وخلال ذلك عليك مضغ طعامك جيداً الأمر الذي يخفف من العبء على جهازك الهضمي. هذه الخطوات تتيح لجسمك هضم الطعام بشكل أفضل، وفي الوقت نفسه تتيح لك الاستمتاع بتجربة الطعام نفسها.

تجنبي الإلهاء
في الماضي كان تناول الطعام أمراً له خصوصيته، فلا يجوز أن يقوم الشخص بعمل آخر أثناء تناوله الطعام. أما اليوم فهناك الكثير من وسائل الإلهاء مثل التلفاز والهاتف الذكي وحتى العمل أو القراءة. وجميعها أمور تشتت جسمك في عدة أعمال في الوقت نفسه، وتجعل من عملية الهضم عملية صعبة جسدياً ومتعبة نفسياً. لذلك من الهم أن تعودي إلى العادة القديمة: ضعي كل شيء جانباً وقت تناول وجبتك: التلفاز والكتاب والهاتف وأي شيء يحتاج اهتمامك.



ارتشفي الماء
إضافة إلى كل الفوائد التي تعرفينها لتناول كمية كافية من الماء خلال يومك، فإن ارتشاف بضع جرعات منه أثناء تناول الطعام هو أمر جيد لأنه يطيل من وقت تناول الوجبة أولاً، ولأنه يساعدك على عملية الهضم أيضاً. طبعاً عليك أن لا تبالغي بشرب الماء أثناء تناول الطعام حتى لا يكون هو بديلاً للطعام نفسه في إنهاء جوعك.

اجلسي إلى الطاولة
من المريح تناول الطعام فيما أنت تستلقين على الأريكة، أو تتمشين في الصالون. لكن الصحيح هو أن تجلسي إلى الطاولة لتناول وجبتك. ببساطة يساعدك تناول الطعام وأنت جالسة إلى الطاولة في تناول حاجتك الفعلية من الطعام، والشعور بالشبع في الوقت المناسب، بدلاً من تناول المزيد منه وأنت مرتاحة على الأريكة.



فكري بالأطباق
نعم، فكري بالطبق الذي أمامك، ركزي اهتمامك عليه، انشئي رغبتك بتناوله واستمتاعك به عبر تركيز حواسك على الطبق الشهي نفسه: مظهره وقوامه ورائحته ونكهته.. فمن المعروف أن رائحة الطعام الشهي ومظهره الجميل يساعد الجسم على إفراز الأنزيمات اللازمة لهضمه.

امضغي جيداً
ليس هناك نصيحة أكثر أهمية من هذه النصيحة البسيطة: امضغي جيداً أثناء تناول الطعام. المضغ الجيد هو أفضل الطرق لوصول الطعام إلى معدتك جاهزاً للهضم، أي أنها لن تعاني منه. أما المضغ السريع فإنه سيدفع بالطعام إلى معدتك لتقوم بمهمتها ومهمة المضغ معاً، أي ليرتب عليها المزيد من العبء والإنهاك.



تحسسي شبعك
أحياناً يتسبب لنا الإلتهاء بأمور مختلفة أثناء تناولنا الطعام، أو الإنهماك في الطعام بسرعة، بتناول أكثر من حاجتنا الفعلية للطعام، ما يجعلنا نشعر سريعاً بالتخمة والانتفاخ. منبه الشعور بالشبع قد يتأخر قليلاً ليصل من دماغك، لذلك امنحي نفسك استراحة قصيرة، بضع ثواني، كل 5 دقائق، لتتأكدي من أنك اكتفيت من الطعام أم لا. مع التكرار ستصير قدرتك على ملاحظة شعورك بالشبع أكثر دقة وفاعلية.

تريضي
هناك العديد من الأمثال العربية التي تحثك على التمشي بعد تناول وجبة الطعام. في الواقع إنها أمثال دقيقة. فقليل من المشي بعد تناول الطعام يحسن من عملية الهضم، ويحسن أيضاً من مزاجك.

سجلي وجباتك
لا، ليس المقصود هو تسجيل الحريرات التي تتضمنها أطباقك، بل تسجيل ما تناولتيه اليوم، وشعورك تجاه ما تناولتيه. فهذه "المذكرة" البسيطة تتيح لك الاستمتاع أكثر من جهة، كما تتيح لك التأكد من أنك تتناولين طيفاً واسعاً من المأكولات خلال الأسبوع، ما يعني أنك تؤمنين لجسمك كل ما يحتاجه من عناصر غذائية، بدلاً من أن تجدين نفسك محرومة من بعض العناصر دون قصد.

"الأكل الواعي"، كما تلاحظين أعلاه، هو طريقة سهلة الاتباع، تؤمن لك تجربة جديدة كلياً في علاقتك مع وجباتك، سواء من الناحية الجسدية أو من الناحية النفسية، دون أن تكلفك أي جهد أو وقت أو مال. فلا تترددي في اعتمادها.




بالفيديو:
عدسة زوم بعيد (تيليفوتو) رخيصة الثمن لكاميرات سوني – سيجما 100-400