كيف تتعاملين مع حروق الشمس؟

كيف تتعاملين مع حروق الشمس؟

رغم كل الاحتياطات، فقد تجدين نفسك مضطرة للبقاء وقت طويل تحت شمس الصيف دون حماية، ما قد يتسبب بالكثير من المشاكل بينها حروق الجلد، وهي الحروق التي تختلف حدتها بين شخص وآخر حسب حساسية البشر وطول مدة التعرض للشمس، كما أن الأطفال هم أكثر عرضة لهذه الحروق.

ومن المهم الإنتباه إلى أن بعض الزيوت التي تستخدم لتغطية البشرة قد تزيد من مشكلة حروق الشمس.

وأكثر هذه الحروق لا تحتاج إلى مراجعة طبيب ولا تترك آثاراً على الجلد، على أن نتعامل معها بشكل صحيح، وألا نهمل زيارة الطبيب عند الحاجة.

حروق التعرض للشمس تكون سطحية أو متوسطة على الأغلب، وتتمثل باحمرار واضح في الجلد وشعور بالألم والحرقة، كما أن الجلد قد يتقشر وبالتالي يصير عرضة للتأثر بالميكروبات والجراثيم أكثر. وهي أعراض قد تستمر لثلاثة إلى خمسة أيام.

يمكنك التعامل مع هذه الحروق دون الحاجة إلى طبيب، عبر بعض الإجراءات البسيطة:
- ضعي ماء بارداً أو فاتراً على مكان التعرض للحرق، وتجنبي وضع مكعبات الثلج.
- ادهني مكان الحرق بالكريمات المرطبة، خاصة تلك المخصصة للبشرة بعد تعرضها للشمس.
- ادهني المنطقة بالمراهم والكريمات المعالجة للحروق، خاصة الغنية بالألوفيرا أو زيت الجوجوبا، فهي تساعد على التئام الجروح الدقيقة.
- تجنبي تقشير جلدك باليد، فقد يترك آثاراً وبقعاً على بشرتك لا تزول، كما أن الجراثيم الموجودة على يديك قد تتسبب بالتهاب مكان الحرق.

رغم ذلك، فإن بعض الحروق تحتاج بالتأكيد إلى زيارة الطبيب، لأن بعض حروق الشمس قد تصل إلى مرحلة شديدة وتصاحبها جروح عميقة تؤدي إلى التهابات خطيرة. خاصة حين يتعلق الأمر بتعرض بشرة الوجه للحروق. وكذلك الأمر حين تشعرين بالإعياء بعد تعرضك لأشعة الشمس، أو بالعطش الشديد غير العادي، فقد يكون ذلك علامة على تعرضك لضربة شمس.
وفي هذه الحالات توجهي فوراً إلى الطبيب المختص، والتزمي بتعليماته بدقة، حتى لا تعاني لاحقاً من آثار غير محببة قد تبقى لوقت طويل تشوه بشرتك.


موضوع قد يهمك: استمتعي في الحدائق الخضراء بنادي الحمرا للجولف