قواعد جديدة في أبوظبي ودبي بخصوص مكافحة كوفيد-19

قواعد جديدة في أبوظبي ودبي بخصوص مكافحة كوفيد-19

شهدت الأيام الأخيرة العديد من التطورات في مجال الإجراءات التي تتخذها الحكومة في الإمارات للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، كوفيد-19، تشمل حظر التنقل من وإلى إمارة أبوظبي، وتغيير في شروط ارتداء الكمامات، والسماح بعودة النشاط إلى بعض القطاعات.

فقد أعلنت لجنة إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث في أبوظبي، بالتعاون مع الشرطة ودائرة الصحة، عن حظر التنقل من وإلى الإمارة، وبين مدنها (أبوظبي والعين والظفرة) اعتباراً من يوم غد الثلاثاء، 2 يونيو، وحتى يوم الثلاثاء القادم، 9 يونيو 2020، وذلك بهدف تعزيز فعالية حملة المسح الوطني.



ويشمل حظر التنقل جميع سكان الإمارة من مقيمين ومواطنين، ويستثنى بتصريح خاص الموظفون في القطاعات الحيوية.

أما داخل المدن نفسها في الإمارة، فيسمح بالتنقل وفقاً لأوقات برنامج التعقيم الوطني المعلنة، أي من الساعة 6 صباحاً وحتى 10 مساء، مع الالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي وجميع الإجراءات المعتمدة.



كذلك أعلنت اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث في دبي عن إرشادات جديدة حول تنظم ارتداء الكمامات في الأماكن العامة، وتشتمل على استثناء بعض الحالات من ضرورة ارتداء الكمامة، وهذه الحالات هي:
- الأشخاص الذين يعانون من أمراض تنفسية بحيث لا يمكنهم التنفس جيداً من خلال الكمامات.
- أصحاب الهمم الذين يعانون من إعاقات واضطرابات.
- الأطفال دون السادسة من العمر.



إضافة إلى ذلك، قررت اللجنة أن تسمح بعدم ارتداء الكمامات بصفة مؤقتة في الحالات التالية:
- عند قيادة السيارة شرط أن لا يكون في السيارة شخص آخر، باستثناء أعضاء الأسرة نفسها.
- عند القيام بالتمارين الرياضية التي تحتاج إلى مجهود جسدي كبير يتطلب التنفس بقوة.
- خلال السباحة والقفز بالمظلات.
- أثناء خضوع الشخص لإجراءات علاجية أو تجميلية تقتضي رفع الكمامة.
- عندما يكون الشخص نفسه في مكان منعزل عن الآخرين.