أونلي ووتش.. مزاد خيري يجوب العالم

أونلي ووتش.. مزاد خيري يجوب العالم

موسم ثامن من مزاد أونلي ووتش ينطلق في 25 سبتمبر المقبل بدءاً من معرض موناكو لليخوت، حيث مسقط رأس هذه الفعالية الخيرية، ثم إلى دبي، وباريس ولندن ونيويورك وطوكيو وسنغافورة وهونغ كونغ ثم إلى تايبيه، وتحط أخيراً في جنيف حيث المزاد النهائي بتاريخ التاسع من نوفمبر 2019.

هذا المزاد الذي يقام في فندق فور سيزون دي بيرغ – Four Seasons Hôtel des Bergues" في جنيف، هو عبارة عن مزاد خيري عالمي شهير للساعات الراقية، يقام كل سنتين، تباع خلاله ساعهات فريدة تم إبداعها خصيصاً له من قبل بعض أرقى العلامات التجارية، وتذهب جميع الأموال التي يتم جمعها من بيع هذه الساعات على شكل تَبَرُّع لصالح جهات الأبحاث العلمية والطبية التي تعمل معاً في مجال الأمراض العصبية العضلية بشكلٍ عام، وعلى مرض اعتلال العضلات وضمورها "دوشين" على وجه الخصوص.

ومرض اعتلال العضلات وضمورها هو مرض ناتج عن اضطراب وراثي تتجلى أعراضه في العتلال وضمور العضلات بالتدريج.

وهذا العام، كشفت مون بلان عن استمرار دعمها للمزاد عن تبرعها للمزاد بساعة "1858 سبليت سكند كرونوغراف أونلي ووتش 2019" التي تجمع بين التيتانيوم والحجر الطبيعي: العقيق الأزرق.



وتمثل هذه الساعة التي صنعت منها قطعة واحدة شكلاً راقياً من الساعات التي تضم التعقيدة الساعاتية الشهيرة: الكرونوغراف، وهي عبارة عن ساعة يد تجمع بين هيكلٍ قُطرُهُ 44 مم، مصنوع من التيتانيوم صنف 2 وذي صقلٍ ساتاني خطي، مع حركة مون بلان ذات الكرونوغراف بالزر الضاغط الوحيد المشغولة يدوياً ضمن الدار: كاليبرMB M16.31، وحزامٍ أسود متناغم من جلد التمساح بأسلوب سفوماتو، وميناء خاص مصنوع من العقيق ذي الظلال اللونية الزرقاء، وهو عبارة عن حجرٍ طبيعي يعطي مظهراً أرزقاً فريداً، وكل ذلك يجعل من هذه الساعة مثالية بالنسبة لعشاق جمع الساعات.

وكما هو الحال في الساعة الأصل، كذلك في هذه الساعة الفريدة، هناك مقياس التيليمتر الذي يتوضع حول الميناء، وقد كان ذلك ميّزة من الطبيعي أن تكون في ساعات الكرونوغراف الأسطورية من مينيرفا، حيث يُتيح مقياس التيليمتر قياس المسافة بين موقع حامل الساعة وظاهرة مسموعةٍ ومرئيةٍ، مثل العاصفة التي تُطلق البرق والرعد.

تضم هذه الساعة رموز التصميم التاريخية التي تعود إلى ساعات الكرونوغراف الأصلية التي صَنّعَها مصنع مينيرفا في ثلاثينيات القرن الماضي، بما في ذلك العقارب على الطراز الكاتدرائي، مع تصميم كلوازونيه حيث تمتلئ العقارب بمادة سوبرلومينوفا، والأرقام العربية المضيئة، وهناك أيضاً تفاصيل أخرى في التصميم مثل شعار مون بلان الأصلي من الثلاثينيات الذي يتألف من الخط التاريخي وجبل مون بلان الرمزي في المركز. ولتحقيق أعلى درجات المقروئية والوضوح فقد اكتست مؤشرات الكرونوغراف بطبقة سوداء من الروديوم لعقرب ثواني الكرونوغراف المركزي، والأحمر لعقرب ثواني الكرونوغراف المنفصل الذي يؤدي وظيفة قياس الأزمنة المعترضة، بالإضافة إلى عداد دقائق الكرونوغراف الذي يتوضع عند موقع الساعة الثالثة.


موضوع قد يهمك: عروض جديدة من بيجو لهذا الصيف